.::::: أخبار المحافظات :::::.

 الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يستقبل وفداً من دار الإفتاء الفلسطينية  


تاريخ النشر  2018-09-04

 السعودية- القدس: نيابة عن سماحة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- خطيب المسجد الأقصى المبارك، شارك وفد من دار الإفتاء الفلسطينية في مؤتمر الحج السنوي الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي ضمن موسمها العلمي بمشعر منى في مكة المكرمة، تحت عنوان "مفهوم الرحمة والسعة في الإسلام"، بحضور عدد من العلماء والشخصيات الإسلامية، واجتمع الوفد مع الدكتور محمد العيسى، أمين عام رابطة العالم الإسلامي، وقدم له درع دار الإفتاء الفلسطينية باسم سماحة المفتي العام، تكريماً له على دوره الكبير الذي يبذله في تعزيز برامج الرابطة، الهادفة إلى نشر الوعي الديني، ومكافحة التطرف والإرهاب، والدفاع عن الإسلام، من خلال تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الدين الإسلامي في الخارج، خاصة في موسم الحج، وفتح قنواتٍ للتواصل والتعاون بين مختلف الدول الإسلامية، من خلال الندوات واللقاءات الإسلامية التي تجمع علماء المسلمين من أنحاء العالم العربي والإسلامي، وضم الوفد أ. محمد جاد الله، مدير عام الشؤون الإدارية والمالية، وأ. مصطفى أعرج، مدير عام مكتب سماحة المفتي العام.

كما التقى الوفد على هامش المؤتمر بعدد من علماء الدين والمفكرين، والشخصيات الإسلامية المشاركة فيه، والتي أثرت بأبحاثها وإسهاماتها القيمة محاور هذا المؤتمر وموضوعاته المختلفة.
وشارك الوفد في حضور حفل استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لعدد من الوزراء ورؤساء بعثات الحج.

وقد شكر الوفد معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي والعاملين فيها كافة على الدعوة الكريمة للمشاركة في هذا المؤتمر المهم، وعلى حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة.



 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس