.::::: أخبار :::::.

 دار الإفتاء الفلسطينية تشارك في فعاليات نصرة الخان الأحمر  


تاريخ النشر  2018-09-13

 القدس: شارك وفد من دار الإفتاء الفلسطينية برئاسة سماحة الشيخ محمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- في فعاليات نصرة ومؤازرة إخوانهم البدو القاطنين في الخان الأحمر، والمهددين بالترحيل، وضم الوفد الشيخ إبراهيم خليل عوض الله، نائب المفتي العام، والشيخ محمد سعيد صلاح، مفتي قوى الأمن الفلسطينية، و أ. محمد جاد الله، مدير عام الشؤون الإدارية والمالية، و أ.مصطفى أعرج مدير عام مكتب سماحة المفتي العام وعدداً من مديري دار الإفتاء الفلسطينية وموظفيها.

وطالب سماحته بضرورة التصدي لمخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ودعم صمود سكان التجمع في وجه سياسة التطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال بحقهم، مبيناً أن هذه القرارات ما هي إلا انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، الذي يحظر التهجير القسري للسكان المحليين، واستخفاف واضح بقضيتنا الفلسطينية، وحقوق شعبنا الشرعية، مؤكداً أن هذا العدوان لن يزيدنا إلا إصراراً على البقاء والتمسك بالثوابت الوطنية، محملاً حكومة الاحتلال والإدارة الأمريكية المنحازة والمؤيدة لسياساته وإجراءاته التوسعية والعنصرية المسؤولية كاملة عن تأجيج الوضع السياسي والشعبي في المنطقة.

وناشد سماحته أحرار العالم بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، والعمل على بذل الجهود الحثيثة للتعريف بالانتهاكات الإسرائيلية وفضحها في المحافل الدولية، واتخاذ موقف حاسم لحماية شعبنا الفلسطيني وحقوقه المشروعة من تداعيات عنصرية المحتل، واتخاذ الإجراءات العاجلة لمعاقبته على اختراقاته السافرة للقوانين الدولية وحقوق الإنسان، مؤكداً على حق شعبنا في وطنه وأرضه، وضرورة إلغاء القرار التعسفي والجائر بحق سكان تجمع الخان الأحمر، الذين يعانون الكثير جراء التضييق والعقوبات المخطط لها والمتواصلة عليهم منذ سنوات طويلة.



 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس