.::::: أخبار :::::.

 المفتي العام يطالب بالإفراج الفوري عن محافظ القدس  


تاريخ النشر  2018-11-25

 القدس: طالب سماحة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، بلزوم الإفراج الفوري عن محافظ القدس عدنان غيث، شاجباً إجراءات سلطات الاحتلال التعسفية بحق الشخصيات الوطنية في مدينة القدس، والتي كان آخرها اعتقال محافظ مدينة القدس، ومنع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ووزير شؤون القدس، المهندس عدنان الحسيني من السفر، مؤكداً على أن هذا القرار جريمة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، ومجحفٌ بحق قياداته ورموزه الوطنية الفلسطينية، وانتهاك صارخ للقانون الدولي والإنساني، ويأتي ضمن سياسة الضغط على المسؤولين المقدسيين، لمنعهم من التصدي لمخططات الاحتلال التوسعية والتهويدية للمدينة المقدسة ومقدساتها، مطالباً سلطات الاحتلال بالتراجع عن قراراتها الممنهجة والمتصاعدة بحق المدينة المقدسة، ومقدساتها، وقياداتها، وأبنائها، وهو تنفيذ واضح لسياسة الفصل العنصري، وشرعنة الاستعمار، وتحويل مدينة القدس إلى ثكنة عسكرية، لتضييق الخناق على أبنائها، في محاولة لإفراغها من سكانها الأصليين، وإخلائها بالكامل، ليسهل تهويدها وطمس معالمها العربية والتاريخية.

ودعا سماحته المجتمع الدولي بمؤسساته، ومنظماته ذات العلاقة، للتحرك العاجل، لثني سلطات الاحتلال عن عنجهيتها، واستباحة حقوق أبناء شعبنا المشروعة، مطالباً بضرورة اتخاذ إجراءات عقابية بحق الانتهاكات الصارخة للقوانين والمعاهدات الدولية في مدينة القدس المحتلة، وأن سلطات الاحتلال تتحمل المسؤولية كاملة عن أي توتر في المنطقة بأكملها.



 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس