.::::: أخبار :::::.

 المفتي العام يستنكر اعتداء عضو الكنيست الإسرائيلي على أهالي الأسرى  


تاريخ النشر  2017-12-26

 القدس: استنكر سماحة الشيخ محمد أحمد حسين- المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية/ خطيب المسجد الأقصى المبارك – بشدة اعتداء عضو الكنيست الإسرائيلي المدعو (أرون حزان) على الماجدات أمهات الأسرى المتوجهات لزيارة أبنائهن في السجون الإسرائيلية، وقال سماحته: إن هذا التصرف الوقح يأتي في سياق عملية التحريض الممنهجة ضد الأسرى الفلسطينيين، ومحاولة تشويه نضالاتهم، التي دفعوا من أجهلها حياتهم وزهرة شبابهم خلف قضبان زنازين الاحتلال المظلمة، وأضاف أن هذا الاعتداء ما هو إلا الوجه الحقيقي للاحتلال، ويعبر عن انحطاط في الأخلاق وسادية في تصرفات من ينصبون قادة لهذا الاحتلال.

ووجه سماحته تحية إعزاز وإكبار إلى الأسرى والمعتقلين الرازحين في زنازين الاحتلال وسجونه، التي تفتقر لأبسط متطلبات حقوق الإنسان، بهدف النيل من عزيمتهم وصبرهم.

وطالب منظمات ومؤسسات المجتمع الدولي ذات الصِّلة والاختصاص وفي مقدمتها منظمة الصليب الأحمر الدولي بإدانة عضو الكنيست الإسرائيلي ومحاسبته على سلوكه العنصري وجريمته النكراء التي ارتكبها ضد أمهات أسرانا الأبطال وأهاليهم، مهيباً بالمجتمع الدولي بهيئاته ومؤسساته التي تعنى بالإنسان وحريته وكرامته العمل على الإفراج العاجل عن الأسرى كافة، وتبييض السجون الإسرائيلية.



 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس