.::::: أخبار :::::.

 المفتي العام يدعو إلى التصدي لاقتحامات المسجد الأقصى المبارك وشد الرحال إليه وإعماره  


تاريخ النشر  2019-08-06

 القدس: دعا سماحة الشيخ محمد حسين - المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك- كل من يستطيع الوصول إلى مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك للتحرك إليهما من أجل الوقوف في وجه مخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاتها التي تستبيح من خلالها مسرى نبينا، صلى الله عليه وسلم، وبين سماحته أن المطالبات بالسماح لليهود باقتحام المسجد الأقصى المبارك يوم الأحد القادم الموافق 2019/8/11م والذي يوافق يوم عيد الأضحى المبارك، هي مطالبات خطيرة تمس عقيدة المسلمين في العالم أجمع، فالمرحلة خطيرة جداً، وسلطات الاحتلال بتسهيلها اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك تتحمل عواقب هذه الانتهاكات التي تسيء إلى مشاعر مسلمي العالم كله، ودعا سماحته أبناء شعبنا إلى التصدي لها، مؤكداً على أن هذا الاعتداء ما هو إلا استمرار لمسلسل التهويد الذي يستهدف القدس ومسجدها المبارك لخلق واقع جديد على الأرض، مبيناً أن المسجد الأقصى هو حق خالص للمسلمين، ولا يحق لسلطات الاحتلال ولا غيرها التدخل في شؤونه، ولا العمل على إفراغه من رواده.

وحمّل سماحته الإدارة الأمريكية والصمت الدولي عواقب هذه الانتهاكات والاقتحامات التي زادت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وأن سياسة الإدارة الأمريكية والصمت الدولي وهرولة المطبعين مع الاحتلال ساهم في تبجح وغطرسة الاحتلال وزيادة عنجهيته.

ودعا سماحته الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية والعربية والإسلامية في العالم أجمع إلى حماية المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الفلسطينية. والتدخل الفوري والسريع لوقف الاعتداءات المتزايدة على المسجد الأقصى المبارك وحراسه والمرابطين فيه.



الرابط 
 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس