.::::: أخبار :::::.

 المفتي العام يحذر من شراسة العنصرية ضد شعبنا وأرضه ومقدساته

تاريخ النشر  2019-11-05

 القدس: حذر سماحة الشيخ محمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- من الهجمة الشرسة العنصرية التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته التي طالت مناحي الحياة جميعها، حيث تم استصدار أوامر مصادرة لآلاف الدونمات من مختلف محافظات الوطن، وبين سماحته أن عمليات السرقة التي تقوم بها سلطات الاحتلال ومستوطنوها تهدف إلى فرض سياسة الأمر الواقع، ومنع التواصل بين الأراضي الفلسطينية، مما يدل على إصرار الاحتلال على منع أي فرصة للسلام في المنطقة برمتها، كما أدان سماحته المصادقة على بناء مئات الوحدات الاستيطانية العنصرية، لإسكان المستوطنين فيها، ضمن خطط حكومة الاحتلال العنصرية، مؤكداً على ضرورة تحرك المجتمع الدولي لوقف هذه الممارسات قبل فوات الأوان.

من جانب آخر؛ حذَّر سماحته من خطط سلطات الاحتلال الحثيثة لتنفيذ مشروع مخطط القطار الهوائي في القدس، والذي يهدف إلى السيطرة على المسجد الأقصى المبارك والمناطق العربية في القدس، لصالح جمعيات متطرفة استيطانية، محملاً سلطات الاحتلال عواقب هذه القرارات، كما حذر سماحته من قيام شرطة سلطات الاحتلال في القدس بالتدخل في شؤون المسجد الأقصى المبارك وذلك من خلال القيام بتعيين عدد مما يسمى بمستكشفي جبل المعبد في صفوف شرطة الاحتلال، وذلك بهدف مرافقة الجماعات الاستيطانية المتطرفة والأفواج السياحية، التي تقتحم المسجد الأقصى المبارك، وبالتالي نشر الرواية والأسماء الإسرائيلية مكان الأسماء العربية الإسلامية في محاولة لتهويد القدس والمقدسات، وطالب سماحته الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والعالم الحر بضرورة التحرك لوقف هذه الإجراءات التي تنذر بتهديد استقرار المنطقة برمتها، مبيناً أن سلطات الاحتلال وحكومتها تسعى لكسب أصوات اليمين المتطرف من خلال هذه القرارات العدوانية الغاشمة.




 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس