.::::: أخبار :::::.

 المفتي العام يحذر من قرار منع رفع الأذان في مساجد القدس  


تاريخ النشر  2018-05-13

 القدس: حذر سماحة الشيخ محمد حسين - المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- خطيب المسجد الأقصى المبارك، من قرار سلطات الاحتلال منع رفع الأذان في مساجد القدس، وذلك يوم الإثنين القادم بحجج واهية لا تنطلي على أحد.

وقال سماحته: إن هذا القرار العنصري هو خطير جداً يتجاوز كل الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية التي تضمن حرية العبادة، وأضاف أن من ينزعج من صوت الأذان، فعليه أن يرحل، مؤكداً على أن مساجد القدس وفلسطين سوف تبقى تصدح بكلمة "الله أكبر" مهما أوغل الاحتلال في غطرسته وعنجهيته. وأضاف سماحته أنه من السخرية أن يصدر قرار بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس في ذكرى نكبة أصحاب الأرض الحقيقيين والشرعيين، مبيناً أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس لن يغير من الواقع شيئاً، وأن القدس ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين إلى أن يرث الله سبحانه وتعالى الأرض وما عليها.

وفي سياق آخر؛ أدان سماحته الجريمة النكراء التي قام بها طغاة المتطرفين ضد عائلة دوابشة في قرية دوما قضاء نابلس ومحاولة إحراقهم أحياء على غرار الجريمة البشعة التي اقترفوها قبل سنوات عدة، وأضاف أن قطعان المستوطنين وبحماية من حكومة الاحتلال عاثوا فساداً في الأرض، مؤكداً أن صمت العالم وسكوته عن جرائم الاحتلال ومستوطنيه سوف يجر المنطقة برمتها إلى عدم الاستقرار، محملاً الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال عواقب هذه الاستفزازات وتداعياتها.



 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس