.::::: أخبار :::::.

 المفتي العام يشجب منع ذكر الله من المسجد الإبراهيمي

تاريخ النشر  2019-09-30

 القدس: شجب سماحة الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية – خطيب المسجد الاقصى المبارك – قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي الجائر بإغلاق المسجد الابراهيمي لمدة يومين أمام المصلين المسلمين بحجة الأعياد اليهودية، مبيناً سماحته أن هذا عدوان و جريمة نكراء لتسببه في حرمان المصلين المسلمين من أداء شعائرهم الدينية ورفع الأذان وذكر الله وإقامة الصلاة في هذا المسجد المهم مقابل تركه مباحاً أمام المستوطنين لأداء طقوسهم الدينية.

وأضاف سماحته: إن الأديان السماوية تحرم المس بالأماكن المقدسة المخصصة للعبادة وتؤكد على حرمتها، غير أن سلطات الاحتلال تتنكر لذلك، وشدد على ضرورة التوقف عن هذه الاعتداءات التي تحرم المسلمين من الوصول إلى أماكن عباداتهم، رافضاً المبررات التي تسوقها سلطات الاحتلال لاتخاذ مثل هكذا قرارات تعسفية جائرة تخالف الشرائع والقوانين الدولية، وتناقض المواثيق التي تحمي حرية العبادة والوصول إلى أماكنها.

من جانب آخر أدان سماحته الانتهاكات والاعتداءات المتكررة والمتصاعدة التي تمارسها سلطات الاحتلال وقطعان مستوطنيها ضد المسجد الأقصى المبارك من خلال استباحته والاعتداء على المصلين وحراس الاقصى المرابطين فيه محملاً سلطات الاحتلال عواقب هذه الممارسات التي قد تؤدي إلى انفجار المنطقة برمتها.




 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس