رقم الفتوى /  697  
نوع الفتوى /  منوعات
   وقت بداية اليوم الشرعي
السؤال /
 متى يبدأ اليوم شرعًا؟ فمثلًا هل يبدأ رمضان من ساعة المغرب في اليوم الأخير من شعبان؟  
الجواب /

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه؛ فقد وقت الله الأعوام بالأشهر القمرية، قال تعالى:﴿ إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ الله اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ الله يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حرُمٌ﴾ [ التوبة:36]، والمراد بالشهور هنا: القمرية، وهي تبدأ بالليالي، قال تعالى: ﴿ وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعشرٍ فَتَمَّ مِيقاتُ رَبهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً﴾ [ الأعراف:142]، قال القرطبي رحمه الله: " دلت الآية على أن التاريخ يكون بالليالي دون الأيام، لقوله تعالى: ﴿ ثَلاثِينَ لَيْلة﴾؛ لأن الليالي أوائل الشهور، وبها كان الصحابة رضي الله عنهم يخبرون عن الأيام، حتى روي عنهم أنهم كانوا يقولون: صمنا خمسًا مع رسول الله، صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسلم، والعجم تخالف في ذلك فتحسب بالأيام؛ لأن معولها على الشمس". [ الجامع لأحكام القرآن:7/ 276- 277]، قال النبي، صلى الله عليه وسلم:«صوموا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتهِ فَإِنْ غميَّ عَلَيْكُمُ الشَّهْرُ فَعدُّوا ثَلاَثِينَ» [صحيح مسلم، كتاب الصيام، باب وجوب صوم رمضان لرؤية الهلال والفطر لرؤية الهلال]، فإذا غربت شمس اليوم الأخير من شعبان بدأ رمضان.
وعليه؛ فاليوم يبدأ من غروب الشمس، وينتهي بغروب شمس اليوم الآخر، كما دلت على ذلك النصوص الشرعية، وهو ما عليه توقيت العبادات؛ كالحج والصيام وغيرهما، والله تعالى أعلم.
 

المفتي /  الشيخ محمد أحمد حسين 
 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس