رقم الفتوى /  866  
نوع الفتوى /  رمضانيات
   حكم من نسي أن يخرج صدقة الفطر
السؤال /
 شخص نسي أن يخرج صدقة الفطر في رمضان، وعنده ثلاثة أشخاص، ماذا يفعل؟  
الجواب /

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

 بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصّه أعلاه؛ فالأصل أن تخرج زكاة الفطر قبل صلاة العيد، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، رضي الله عنهما، قَالَ: «فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، زَكَاةَ الْفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنَ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ، وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ، مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلَاةِ، فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ، وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلَاةِ، فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنَ الصَّدَقَاتِ» [ سنن أبي داود، كتاب الزكاة، باب زكاة الفطر، وحسنه الألباني].
ومن نسي أن يخرج صدقة الفطر قبل الصلاة فيلزمه أن يخرجها بعدها، قال الزيلعي، رحمه الله: " وَأَمَّا جَوَازُ الْأَدَاءِ بَعْدَ يَوْمِ الْفِطْرِ؛ فَلِأَنَّهَا قُرْبَةٌ مَالِيَّةٌ مَعْقُولَةُ الْمَعْنَى، فَلَا تَسْقُطُ بَعْدَ الْوُجُوبِ إلَّا بِالْأَدَاءِ، كَالزَّكَاةِ" [ تبيين الحقائق 1: 311]، وقال ابن قدامة، رحمه الله: " فَإِنْ أَخَّرَهَا عَنْ يَوْمِ الْعِيدِ أَثِمَ، وَلَزِمَهُ الْقَضَاءُ" [ المغني 3: 88- 89].
وعليه؛ فيلزمك أن تخرج صدقة الفطر عنك وعمن تلزمك نفقته، وتستغفر الله تعالى من تأخيرها، ولعلك تعذر بالنسيان إن شاء الله تعالى، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: «إِنَّ اللَّهَ قَدْ تَجَاوَزَ عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأَ، وَالنِّسْيَانَ، وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ» [ سنن ابن ماجة، كتاب الطلاق، باب طلاق المكره والناسي، وصححه الألباني]، والله تعالى أعلم.
 

المفتي /  الشيخ محمد أحمد حسين 
 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس