رقم الفتوى /  869  
نوع الفتوى /  فقه العبادات-الحج والعمرة
   حكم ذبح الأضاحي قبل صلاة العيد
السؤال /
 يقوم بعض الجزارين بذبح الأضاحي قبل صلاة العيد، بسبب كثرة الأضاحي التي يشتريها الناس منهم ويوكلونهم بذبحها، فهل يجوز ذبح الأضاحي قبل صلاة العيد؟  
الجواب /

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

 بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصّه أعلاه؛ فالأضحية من العبادات الجليلة التي يتقرب بها العبد إلى ربه، ولا بد للمسلم من تحري شروطها لتقبل منه، ومن شروطها أن تذبح بعد الانتهاء من صلاة العيد.

فعن البَرَاء بْن عَازِبٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: «خَطَبَنَا النَّبِيُّ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَوْمَ الأَضْحَى بَعْدَ الصَّلاَةِ، فَقَالَ: مَنْ صَلَّى صَلاَتَنَا، وَنَسَكَ نُسُكَنَا، فَقَدْ أَصَابَ النُّسُكَ، وَمَنْ نَسَكَ قَبْلَ الصَّلاَةِ، فَإِنَّهُ قَبْلَ الصَّلاَةِ وَلاَ نُسُكَ لَهُ، فَقَالَ أَبُو بُرْدَةَ بْنُ نِيَارٍ خَالُ البَرَاءِ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَإِنِّي نَسَكْتُ شَاتِي قَبْلَ الصَّلاَةِ، وَعَرَفْتُ أَنَّ اليَوْمَ يَوْمُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ، وَأَحْبَبْتُ أَنْ تَكُونَ شَاتِي أَوَّلَ مَا يُذْبَحُ فِي بَيْتِي، فَذَبَحْتُ شَاتِي وَتَغَدَّيْتُ قَبْلَ أَنْ آتِيَ الصَّلاَةَ، قَالَ: شَاتُكَ شَاةُ لَحْمٍ...» [صحيح البخاري، كتاب العيدين، باب الأكل يوم النحر].

وعليه؛ فيجب على من يرغب في التضحية ومن هو موكل بذبحها من الجزارين وغيرهم أن يذبحها بعد انتهاء صلاة العيد، وإذا ذبحت قبل الصلاة فإنها تعد ذبيحة عادية، وليست أضحية، والله تعالى أعلم.

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل
 

المفتي /  الشيخ محمد أحمد حسين 
 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس