رقم الفتوى /  761  
نوع الفتوى /  فقه المعاملات
   حكم الاستثمار في شركة أدوية عبر الإنترنت
السؤال /
 يوجد على الإنترنت موقع لشركة أدوية بريطانية، رابطه:http://razzleton.com ، يتيح الاستثمار لمن رغب في ذلك، ونظامه عبارة عن باقات، على سبيل المثال تدفع 10 دولار، وبعد خمسة عشر يومًا يعيدها إليك ويعطيك ربحًا بقيمة 3 دولار، ويخيرك إن رغبت في الاستثمار مرة أخرى، فما حكم الاستثمار فيه؟  
الجواب /

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصّه أعلاه؛ فإن عقود الشراكة المشروعة تعتمد مبدأ تقاسم الربح والخسارة، حسب النسب التي يتفق عليها الشركاء، والصورة المبينة في السؤال أعلاه، تقوم على الالتزام بإرجاع رأس المال، مضافًا إليه ربح معين دون خسارة، وذلك يخالف مبدأ الشراكة، وحقيقة هذه المعاملة أنها تعد قرضًا ربويًا وليست تجارة أو شراكة، مما يعني أنها معاملة محرمة.
وقد اتفق الفقهاء على بطلان المعاملة إذا اشتملت على ضمان رأس المال، قال ابن قدامة، رحمه الله: " مَتَى جَعَلَ نَصِيبَ أَحَدِ الشُّرَكَاءِ دَرَاهِمَ مَعْلُومَةً، أَوْ جَعَلَ مَعَ نَصِيبِهِ دَرَاهِمَ، مِثْلُ أَنْ يَشْتَرِطَ لِنَفْسِهِ جُزْءًا وَعَشْرَةَ دَرَاهِمَ، بَطَلَتْ الشَّرِكَةُ. قَالَ ابْنُ الْمُنْذِرِ: أَجْمَعَ كُلُّ مِنْ نَحْفَظُ عَنْهُ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ عَلَى إبْطَالِ الْقِرَاضِ، إذَا شَرَطَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا لِنَفْسِهِ دَرَاهِمَ مَعْلُومَةً" [ المغني 5: 28]، وجاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: " نَصَّ الْحَنَفِيَّةُ وَالْمَالِكِيَّةُ عَلَى أَنَّهُ لَوْ شَرَطَ رَبُّ الْمَال عَلَى الْعَامِل ضَمَانَ رَأْسِ الْمَال، إِذَا تَلِفَ أَوْ ضَاعَ بِلاَ تَفْرِيطٍ مِنْهُ؛ كَانَ الْعَقْدُ فَاسِدًا، وَهَذَا مَا يُؤْخَذُ مِنْ عِبَارَاتِ الشَّافِعِيَّةِ وَالْحَنَابِلَةِ" [ الموسوعة الفقهية الكويتية 38: 64- 65].
وعليه؛ فلا يجوز لك الاستثمار بالطريقة التي تجريها الشركة المشار إليها في سؤالك، والله تعالى أعلم.
 

المفتي /  الشيخ محمد أحمد حسين 
 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس