رقم الفتوى /  783  
نوع الفتوى /  منوعات
   حكم استخدام بطاقة مكتبة الجامعة لغير المشتركين من شخص آخر
السؤال /
 ما حكم استخدام بطاقة صديقي، وكلمة مروره؛ لاستعمالها في تنزيل بعض المجلات والبحوث العلمية من المكتبة الإلكترونية لإحدى الجامعات، حيث إنه طالب في الجامعة، وماذا عليّ فيما نزّلته واطّلعت عليه؟  
الجواب /

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه؛ فطلب العلم والعمل فيه أمر محمود، ولكن يجب أن يكون ذلك بالطرق المشروعة، فإن كانت قوانين الجامعة تسمح لغير المسجلين بالانتفاع من المكتبة الإلكترونية بالدخول عليها باسم أحد المسجلين، فيجوز لك ذلك، أما إن كانت لا تسمح بذلك، فلا يجوز لك استخدامها ولو أذن لك أحد المسجلين فيها، لأنه يملك حق الانتفاع من المكتبة لنفسه فقط، دون أن يملك وهب منفعتها لغيره، وفي هذا الحال تحتاج إلى إذن المسؤولين عنها لتستطيع استخدامها، وإن استخدمتها بخلاف القوانين الخاصة بها، فقد اقترفت خطأ، وعليك طلب المسامحة من أصحابها، وإلا، عليك الاستغفار، والتوبة إلى الله تعالى، والله تعالى أعلم.  

المفتي /  الشيخ محمد أحمد حسين 
 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس